“عايشين بوهم الحرية” – باكورة أعمال فرقة جوبي للفنون الشعبية – يافا (رأي – فيديو) – بقلم عجمي نت

عايشين بوهم الحرية

عايشين بوهم الحرية

عندما تأسست فرقة جوبي للفنون الشعبية الفلسطينية في مدينة يافا قبل نحو عدة أشهر، خلتها وللوهلة الأولى أنها ستكون ليست سوى فرقة دبكة مؤلفة من الهواة ولكنني وبصراحة تامة فوجئت في باكورة أعمالها، الذي عرضته في قاعة “أنيس” في مدينة يافا في قاعة ضخمة تغص بالجمهور العربي الفلسطيني اليافي، فوجئت بشكل كبير لأن العرض الفني الوطني الملتزم الذي قـُدم كان عملا وطنيا راقيا لا يقل بمهنيته عن أعمال وطنية فلسطينية عرضت في أكبر القاعات في مختلف أنحاء العالم العربي.

هذا العمل الذي عرض تحت اسم “عايشين بوهم الحرية” وتم إنتاجه بميزانية مقتضبة نجح في تخليد التاريخ والتراث الفلسطيني على هذه الأرض المنكوبة والتي شهدت أكبر نكبة تهجير لشعب بأكمله في العصر الحديث.

هذا العرض التراثي والذي شارك فيه أطفال وشبيبة من أبناء مدينة يافا رغم وجودهم تحت نير احتلال لهذه المدينة المستمر منذ 66 عاما جاء فعلا ليذكرنا بأننا فعلا “عايشين بوهم الحرية” وليس في الديمقراطية التي يتغنى فيها العديد من قياداتنا العربية (عرب 48) حتى وصلنا فيه الى وضع بدأنا فعلا ننسى فيه جذورنا وتاريخنا وأحقيتنا الأولى على هذه الأرض التي بتنا فعلا نتوهم أننا نعيش فيها كمواطنين في دولة ديمقراطية.

نعم نعترف أننا نسينا أن هذه الدولة كانت ولا زالت دولة نعيش فيها كجزء من شعب فلسطيني تشرذم وتشرد ويعيش في عشرات المخيمات التي اعدت له خصيصا في مختلف أنحاء العالم العربي، وأن السبب الرئيسي لهذا هو ديمقراطية الاحتلال الذي نجحت فيه هذه الفرقة اليافية الناهضة أن تذكرنا فيه وتدق ناقوس الخطر وليس هناك من وصف أصدق من “عايشين بوهم الحرية”.

ولنترككم مع نشيدنا الوطني الذي اختتم فيه هذا العمل الفني الوطني المتميز ومشاهدة ممتعة مع هذا التوثيق من خلال الفيديو:

موطني        
الجلالُ والجمالُ     والسناءُ والبهاءُ         في رُباكْ
والحياةُ والنجاةُ     والهناءُ والرجاءُ         في هواك
هل أراكْ        
سالماً منعَّما     وغانماً مكرَّما؟    
هل أراكْ     في علاكْ         تبلغ السِّماكْ؟
        موطني
موطني            
الشبابُ لن يكلَّ     همُّه أن تستقلَّ         أو يبيدْ
نستقي من الـردى     ولن نكون للعدى         كالعبيد
لا نريدْ        
ذلَّنا المؤبَّدا     وعيشَنا المنكَّدا    
لا نريدْ     بل نُعيدْ         مجدَنا التليدْ
        موطني
موطني        
الحسامُ واليَراعُ     لا الكلامُ والنزاعُ         رمزُنا
مجدُنا وعهدُنا     وواجبٌ إلى الوَفا         يهزّنا
عزُّنا        
غايةٌ تُشرِّفُ     ورايةٌ تُرفرفُ    
يا هَناكْ     في عُلاكْ     قاهراً عِداكْ
        موطني

 

 

عن عجمي نت

عجمي نت - موقع عربي إخباري يصدر من مدينة يافا - تل أبيب. الموقع يغطي بشكل خاص الأخبار الإسرائيلية على مدار الساعة. كما يغطي الموقع أحداثا محلية وعالمية متنوعة. نأمل أن ينال الموقع إعجابكم وأن تتواصلوا معنا على قنواتنا في الشبكات الاجتماعية أمامكم...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>